أعلن الحسن ولد محمد، رئيس مؤسسة المعارضة في موريتانيا، دعمه للحوار الوطني بين الفرقاء السياسيين "من أجل استقرار سياسي واعد"، بشرط إشراك مؤسسة المعارضة الديمقراطية فيه