زيدان يتولى المسؤولية الصعبة في ريال مدريد

زيدان يتولى المسؤولية الصعبة في ريال مدريد

سيمنح تعيين زين الدين زيدان مدربا لريال مدريد خلفا لرفائيل بنيتز الفرصة للاعب الفرنسي السابق في النادي المنافس في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم لكي يتبع مسيرة رائعة كلاعب بنجاح تدريبي في أعلى المستويات.

وأقيل بنيتز - صاحب الخبرة لكن لا يحظى بشعبية - من تدريب ريال يوم الاثنين قبل مرور نصف الموسم بعد مسيرة متباينة من النتائج تركت الفريق خلف اتليتيكو مدريد المتصدر وبرشلونة صاحب المركز الثاني في الدوري.

وترقى زيدان المحبوب من الجماهير من منصب مدرب الفريق الثاني الذي كان ينافس في دوري الدرجة الثالثة الاسباني وستكون هذه أول مهمة تدريبية للفرنسي (43 عاما) الفائز بكأس العالم مع فريق في الدرجة الأولى.

ADVERTISING
 

وسيكون الضغط هائلا من أجل تحقيق نتائج في ناد يتوقع الحصول على العديد من الألقاب بشكل منتظم وسيتضح لاحقا ما اذا كان قرار رئيس النادي فلورنتينو بيريز باقالة بنيتز واعطاء المسؤولية إلى زيدان عديم الخبرة تقريبا سيؤتي بثماره.

وحل بنيتز (55 عاما) محل كارلو انشيلوتي في نهاية الموسم الماضي بعد فشل المدرب الايطالي في تحقيق أي من الألقاب الثلاثة الرئيسية في موسم 2014-2015 ليعود المدرب الاسباني إلى النادي الذي بدأ فيه مسيرته التدريبية في فرق الناشئين.

لكن اتضح سريعا أن سمعته كمدرب يهتم بالتفاصيل ويحب طرق اللعب الدفاعية لم تلائم جيدا جماهير ريال.

وأخفق على نحو منتظم في تقديم كرة القدم الهجومية الممتعة التي تطلبها الجماهير كما لم تساعده تقارير عديدة في وسائل اعلام محلية حول خلافات مع لاعبين كبار في التشكيلة.

كما يبدو أن اللوم ألقي على بنيتز في استبعاد ريال من كأس ملك اسبانيا عقب اشراك لاعب لا يحق له اللعب.

وحين خسر ريال 4-صفر بملعبه أمام غريمه التقليدي برشلونة في الدوري في نهاية نوفمبر تشرين الثاني كانت هذه بداية النهاية وأطلقت صفارات استهجان ضد بنيتز في استاد سانتياجو برنابيو في الأشهر الأخيرة كما دعا المشجعون بيريز للاستقالة.

وانضم زيدان إلى ريال قادما من يوفنتوس في أغسطس آب 2001 وساعد النادي على احراز لقبه التاسع في دوري أبطال اوروبا بهدفه المذهل ضد باير ليفركوزن في نهائي 2002.

وينظر إلى زيدان - الفائز بكأس العالم 1998 وبطولة اوروبا 2000 مع فرنسا - كواحد من أكثر لاعبي الوسط مهارة في تاريخ كرة القدم.

وانتهت مسيرته كلاعب بطريقة مخزية في نهائي كأس العالم 2006 في برلين عندما طرد بسبب نطح ماركو ماتيراتزي مدافع ايطاليا في صدره.

ويمتلك زيدان حب الجماهير واحترام اللاعبين وهو أمر عانى منه بنيتز خلال مسيرته التدريبية في اسبانيا وانجلترا وايطاليا.

وستكون أول مباراة لزيدان في الدوري يوم السبت القادم على أرضه ضد ديبورتيفو كورونيا صاحب المركز السابع عندما سيكون من المؤكد أن يحظى باستقبال حافل من الجماهير المحبة له.

وأوقعت القرعة ريال ضد روما في دور الستة عشر لدوري الأبطال وستقام مباراة الذهاب في العاصمة الايطالية يوم 17 فبراير شباط.

وقال زيدان للصحفيين يوم الاثنين بعدما أعلن بيريز تعيينه دون الكشف عن مدة العقد "إنه يوم مهم بالنسبة لي. أنا متأثر بشكل أكبر من عندما وقعت لريال كلاعب."

Reuters

joyetech ego one mega ucuz e sigara orjinal elektronik sigara