وفاة سولوبودان برالياك بعد تجرع السم

توفي القائد العسكري السابق لكروات البوسنة سولوبودان برالياك، الأربعاء، في مستشفى في لاهاي بعد تجرعه السم خلال جلسة محاكمته أمام المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة، كما أفادت وكالة الأنباء الكرواتية الرسمية “هينا”.

وقالت محامية الدفاع عن أحد المشتبه في ارتكابهم جرائم حرب من كروات البوسنة إن موكلها “تجرع السم” أثناء تلاوة الحكم الصادر عليه في محكمة تابعة للأمم المتحدة تنظر في جرائم الحرب بالاتحاد اليوغوسلافي السابق.

وقال مراسل من رويترز إن زعيم الحرب السابق سلوبودان براياك بدا وكأنه يشرب من قارورة أو زجاجة صغيرة أثناء تلاوة الحكم في الطعن الذي قدمه.

وقال براياك “شربت السم… لست مجرم حرب وأعارض هذه الإدانة”.

وطلب القاضي الذي يرأس الجلسة استدعاء طبيب وأوقف إجراءات الجلسة. ووصلت عربة إسعاف للمبنى وهرع المسعفون إلى داخل قاعة المحكمة.

وأيد القضاة حكما بسجنه لمدة عشرين عاما لضلوعه في حملة لطرد المسلمين مما كانت ستصبح دويلة لكروات البوسنة مطلع تسعينيات القرن الماضي.

وألغى رئيس المحكمة القاضي كراميل أغيوس بعض أحكام الإدانة بحق بارلياك لكنه أبقى على الحكم بسجنه لعشرين عاما على حاله.
وسرعان ما علق أغيوس جلسة المحكمة الجنائية الدولية ليوغوسلافيا السابقة.

وكانت جلسة الأربعاء الأخيرة في المحاكمة التاريخية قبل انتهائها الشهر المقبل.

يذكر أن المحكمة، التي دانت الأسبوع الماضي القائد السابق لجيش صرب البوسنة الجنرال راتكو ملاديتش الذي ارتكب جريمة إبادة جماعية وجرائم أخرى، تأسست عام 1993 بينما كانت المعارك مستمرة في يوغوسلافيا السابقة.

ووجهت المحكمة اتهامات إلى 161 مشتبها به، ودانت 90 منهم.

تعليقات