وفاة السياسي المخضرم شيخنا ولد محمد الأغظف

أعلن صباح اليوم الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 في العاصمة الموريتانية نواكشوط، عن وفاة شيخنا ولد محمد الأغظف، وزير الخارجية في عهد الرئيس المؤسس المختار ولد داداه.

ويعد ولد محمد الأغظف شخصية اجتماعية وسياسية وعلمية مؤثرة في موريتانيا، وأحد الرجال الذين ساهموا بشكل كبير في تأسيس الدولة الموريتانية الحديثة.

وكان ولد محمد الأغظف هو أول وزير خارجية في تاريخ موريتانيا، تقلد هذا المنصب مباشرة بعد الاستقلال، وهو الذي عرف في ساحات النضال منذ أربعينيات القرن الماضي.

وشغل الفقيد عدة مناصب أخرى بارزة من أهمها وزير العدل، واشتهر بمواقفه الداعمة لقيم العدل والديمقراطية ومساندة حركات الشباب المناضلة، حتى في عهد الرئيس الراحل المختار ولد داداه، الذي كانت تربطه به علاقة قوية وخاصة جداً.

وبحسب مصادر عائلية فإن الاستعدادات تجري لإقامة الصلاة على الفقيد في مسجد ابن عباس وسط العاصمة نواكشوط، ومن المنتظر أن تقام منتصف النهار.

وبهذه المناسبة الأليمة فإن مؤسسة « صحراء ميديا »، إدارة وعمالاً، يتقدمون بخالص العزاء إلى أسرة الفقيد، وإلى الحكومة والشعب الموريتانيين، راجية من المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وخضع ولد محمد الأغظف للاعتقال في عهد الرئيس الأسبق محمد خونا ولد هيداله بتهمة التدبير لمحاولة انقلابية رفقة الرئيس السابق المصطفى ولد محمد السالك ورئيس الوزراء السابق سيدي أحمد ولد ابنيجاره.

تعليقات