وضع الحجر الأساس لخط الكهربائي بوكي ألاك

وضع رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الإثنين في بوكي الحجر الأساس للخط الكهربائي بوكي ألاك ضمن مشروع الربط الكهربائي للمنطقة الجنوبية وذلك في اطار الاحتفالات المخلدة للذكرى ال 57 للاستقلال الوطني.

وقطع رئيس الجمهورية الشريط الرمزي ايذانا ببدء العمل في هذا الخط واستمع إلى شروح حول طاقته الإنتاجية بعد انتهاء الأشغال فيه ومراحل عمله وقدرته ودوره في توفير الطاقة الكهربائية بأسعار في متناول المواطنين في هذه المنطقة الهامة من الوطن.

كما اطلع رئيس الجمهورية على البيانات التوضيحية لهذا المشروع الاستراتيجي الهام وأزاح الستار عن اللوحة التذكارية المخلدة له واستمع إلى شروح قدمها المدير العام للشركة الموريتانية للكهرباء السيد محمد سالم ولد احمد وعدد من معاونيه حول مراحل انجاز هذا الخط.

ويندرج انجاز هذا المشروع الذي يضم خطوط بوكي الاك بوتلميت والاك صنغرافة ضمن الأهداف المرسومة من قبل الحكومة في مجال الطاقة لتكثيف كهربة البلاد وتمكين أكبر قدر ممكن من السكان من النفاذ إلى الكهرباء بأقل تكلفة عبر تثمين المقدرات الوطنية من الطاقة الشمسية الشي ء الذي سيمكن من زيادة وسائل انتاج ونقل الطاقة الكهربائية في هذه المنطقة.

ويضم هذا المشروع جزءين يتعلق أولهما بمنطقة الاك بوكي ويتكون الجزء الثاني من خطوط الاك بوتلميت والاك شكار مكطع لحجار صنغرافه عبر خطوط بجهد 90 و 33 كيلوفلت ومحطات تحويل.

ويشمل الجزء الأول بناء خط بجهد 90 كيلوفلت بطول 65 كلمترا وبناء محطة تحويل كهربائي 90/33/15 كيلوفلت في الاك بقدرة عشرة ميغافلت وتوسعة محطة تسعين كيلوفلت في بوكي.

وتبلغ كلفة هذا المشروع 8ر6 مليار أوقية بتمويل مشترك من الدولة الموريتانية والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي.

وأوضح وزير الطاقة والنفط والمعادن محمد عبد الفتاح في كلمة بالمناسبة ان هذا الانجاز يهدف إلى تطوير خطوط الربط الكهربائي في مناطق الاك بوكي والاك بوتلميت والاك شكار مقطع لحجار صنغرافة عبر خطوط بجهد 90 و33 كيلوفلت مما سيمكن من تزويد عدة مناطق سكنية بالكهرباء وتزويد مناطق تزخر بمقدرات زراعية ورعوية وصناعية هامة وتقليص كلفة الانتاج الكهربائي في المدن المعنية وتزويد المناطق عبر شبكة الطاقة الهيدرومائية.

وثمن عمدة بوغي جا حمادي هاشميو في كلمة بالمناسبة الجهود التي بذلتها الدولة خلال السنوات الأخيرة لتسهيل نفاذ السكان إلى خدمات الطاقة بأقل ثمن معبرا عن دعم سكان مقاطعة بوغي وولاية لبراكنه بشكل عام لتوجه رئيس الجمهورية في هذا الإطار وحرصه الدائم على تقريب الخدمات من المواطنين أينما كانوا.

وحضر مراسم التدشين والي ولاية لبراكنه والوفد المرافق لرئيس الجمهورية وعدد من مسؤولي الشركة الموريتانية للكهرباء.

تعليقات

مواضيع ممكن أن تعجبك إقرأ أيضاً