نواكشوط: جرحى في صفوف قادة المعارضة(تفاصيل)

البرق/ تعرض قادة المعارضة الديمقراطية في موريتانيا خلال مسيرتهم اليوم المناوئة للتعديلات الدستورية لقمع بالغ من طرف عناصر مكافحة الشغب حيث أصيب بحروج كل من جميل ولد منصور (رئيس حزب تواصل) و يحي ولد الوقف (رئيس حزب عادل) و ولد لمات (نائب رئيس حزب التكتل)، أما السيناتور محمد ولد غده  فقد أغمي عليه، بسبب الكمية الكبيرة من مسيلات الدموع التي أصيب بها

و هذا أيضا تم اعتقال بعض الشباب الذي كان ينظم هو الآخر مسيرة ضد التعديلات الدستورية.

ونقل مندوب البرق في عرفات أن أربعة أشخاص على الأقل تم نقلهم إلى المركز الصحي مقاطعة عرفات.

وقد وصل رئيس حزب تكتل القوى الديمقراطية أحمد ولد داداه إلى الحالات المستعجلة في مركز الاستطباب الوطني بنواكشوط، وذلك لعيادة نائب ولد أمات ورئيس “تواصل” ولد منصور المصابين.

 

 

تعليقات