موريتانيا: محمد محمود ولد سيدي رئيسا لحزب تواصل

أعلن فجر اليوم الأثنين ٢٤ دجنبر ٢٠١٧ في قصر المؤتمرات بالعاصمة نواكشوط عن انتخاب رئيس جديد لحزب التجمع الوطني للاصلاح و التنمية “تواصل”.
و انتخب المؤتمرون بالحزب البالغ عددهم حوالي 900 شخصا المرشح محمد محمود ولد سيّدي ليكون رئيسا جديدا للحزب للمأمورية المقبلة خلفا للرئيس السابق محمد جميل منصور.
و كان المؤتمرون قد اختاروا صباح اليوم أربعة مرشحين لرئاسة الحزب هم النائبان محمد غلام ولد الحاج الشيخ و محمد محمود ولد سيدي و زعيم مؤسسة المعارضة الحسن ولد محمد و الأمين الوطني للشؤون السياسية الشيخاني ولد بيب قبل أن يقرر ولد الحاج الشيخ الانسحاب و ترفض اللجنة المنظمة ذلك.
و حصل محمد محمود ولد سيّدي على 613 صوتا يليه الشيخاني ولد بيبه بـ 78 صوتا، فيما حصل محمد غلام ولد الحاج الشيخ على 60 ، و الحسن ولد محمد على 14 صوتا.

و يعتبر ولد سيّدي أحد رموز الحزب المؤسسين ، حيث سبق ان تقلد منصب وزير التعليم العالي كممثل للحزب في حكومة ولد الوقف في عهد الرئيس السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، كما تولى رئاسة حملة الحزب في الانتخابات الرئاسية 2009، قبل ان ينتخب في العام 2013 عضوا بالجمعية الوطنية، إضافة لكونه أستاذا في المعهد العالي للدراسات و البحوث الاسلامية.
و جرت الانتخابات التي فاز بها ولد سيّدي بحضور ضيوف المؤتمر الثالث للحزب من خارج الوطن و داخله أبرزهم الرئيس السابق لحركة المقاومة الاسلامية “حماس” خالد مشعل، و نائب رئيس حركة “النهضة” التونسية عبد الفتاح مورو ، و ضيوفا من عدة بلدان افرقية إضافة لحضور الصحافة الوطنية و الدولية.
يذكر أن هذه أول مرة في تاريخ موريتانيا يجري التناوب على رئاسة حزب سياسي، وفقا للقوانين الداخلية للحزب التي لا تسمح للرئيس بأكثر من عهدتين تدوم كل منهما أربع سنوات.

تعليقات