موريتانيا تعزي في وفاة طلال بن عبد العزيز

وجه الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز رسالتي تعزية إلى كل من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد محمد بن سلمان في وفاة الأمير طلال بن عبد العزيز والد الأمير ورجل الأعمال الشهير الوليد بن طلال.

وأعلن الديوان الملكي السعودي عن وفاة الأمير طلال يوم السبت الماضي 22 ديسمبر 2018 عن عمر يناهز الـ 87 عامًا.

من هو؟

الأمير طلال، هو الابن الثامن للملك المؤسس للسعودية عبد العزيز آل سعود، من مواليد 15 أغسطس/آب 1931، وشغل العديد من المناصب الحكومية العليا في السعودية.

وكان أول وزير للمواصلات في تاريخ المملكة، ثم بعد ذلك نائبا لوزير المالية، ثم وزيرا للمالية فيما بعد. ثم أصبح سفيرا للسعودية في فرنسا، قبل أن يقرر تشكيل تنظيم داخل الأسرة الحاكمة يسمى “الأمراء الأحرار”،

وطالب التنظيم عام 1958، بإنشاء حكم دستوري برلماني في البلاد، وفصل أسرة آل سعود المالكة عن الحكم، والمساواة بين الرجال والنساء، بسبب التوترات بين الملك سعود والأمير فيصل.

وتم نفيه خارج المملكة وذهب ليقيم في مصر، وظل فيها حتى هدأت الأوضاع وسيطر الملك فيصل على مقاليد الحكم، فعاد بشرط عدم تدخله في شؤون الحكم.

وعرف عن الأمير طلال مواقفه وأراؤه الجريئة الداعية إلى الإصلاح السياسي والاجتماعي في المملكة.

وفي لقاء له مع بي بي سي عام 2000، تحدث عن مجلس العائلة المالكة السعودية ودوره في الساحة السياسية بالمملكة، وقال إن دور المجلس عائلي فقط ليس له أي دور سياسي او أي علاقة بأمور الحكم، والهدف منه هو حل مشاكل العائلة أو المشاكل العالقة بين مواطن وأي فرد من أفراد العائلة.

كما تطرق لموضوع الكفالة في المملكة وقال إنه نظام سيئ ينبغي إلغاؤه تماما لأن فيه شيئا من العبودية.

وعن الديمقراطية كان الأمير طلال يرى أن الوقت لم يحن بعد لتطبيق ديمقراطية كاملة في المملكة السعودية لأن هذا أمر يخضع لظروف كل بلد، ويجب أن يحصل في المملكة على مراحل.

وكان له في عام 2007 تصريحات حادة انتقد فيها أمراء العائلة الحاكمة السعودية لما وصفه باحتكار السلطة والوقوف في وجه الإصلاح السياسي في البلاد. وانتقد أيضا سجن إصلاحيين معروفين في المملكة العربية السعودية.

تعليقات

مواضيع ممكن أن تعجبك إقرأ أيضاً