مهرجان اترارزة ..مهرجان أطر اركيز بإمتياز

الثامن من يوليو 2017 م مساء السبت في مدينة روصو عاصمة ولاية اترارزة  عقد أطر ووجهاء ولاية اترارزة مهرجانا شعبيا كبيرا دعما للإصلاحات الدستورية بيد أن ناخبي ومنتخبي وأطر اركيز اختطفوا أنظار المشاهدين كما وكيفا قبل أن تركز عدسات التصوير وشهود العيان إلى مداخلات نواب المقاطعة والعمد إلى السادة الدكاترة  عبدالله ولد احميدفال رئيس القسم الفرعي لحزب الاتحاد على مستوى المقاطعة والدكتور حميني ولد سيدي عضو المجلس الوطنى للحزب على مستوى الولاية .
المهرجان حضره على مستوى الحزب السيد سيدي محمد ولد محم رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية ووزراء من أبرزهم السيد محمد لمين ولد الشيخ الناطق الرسمي بإسم الحكومة ووزير الثقافة والصناعة التقليدية ووالي المقاطعة  والحاكم المركزي ورؤساء مصالح المؤسسات الجهوية وجمع غفير إضافة إلى شخصيات سامية في الدولة وممثلين عن المجتمع المدني .
مقاطعة  اركيز هيمنت على باقي المقاطعات الأخرى سواء من ناحية الكم أكثر من 300 سيارة أو من ناحية التنوع العرقي الحاضر إذ لوحظ حضور قوميات عدة تشكل النسيج الإجتماعى بولار -بيظان  -وولوف .
وطبيعي أن تسيطر مقاطعة اركيز على مجريات المهرجان باعتبارها   ثاني أكبر مقاطعة في الداخل …وعلى الرغم من الحضور المتميز والمخزون الإنتخابي فإن مقاطعة اركيز كغيرها من مقاطعات البلاد تعاني من بعض المشاكل الأساسية مع ضعف في التمثيل على مستوى الحكومة فهل ستلتفت الحكومة إلى هذه المقاطعة الحيوية مستقبلا أم ستبقى المقاطعة على حالها الولاء المطلق للحكومات بصرف النظر عن المردودية قلت  أو كثرت ؟

تعليقات

مواضيع ممكن أن تعجبك إقرأ أيضاً