منع النقابي “النهاه” من السفر

منعت شرطة مطار “أم التونسي” أمس الأربعاء النقابي عبد الله ولد أحمدو الملقب النهاه من السفر إلى الخارج بحجة ورود تعليمات من مفوض المطار بهذا الخصوص.

وحسب بيان صادر عن الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا توصل موقع الحرة لنسخة منه ، فإن الأمين العام للكونفدرالية كان قد أكمل كافة إجراءات سفر كان يعتزم القيام به إلي الخارج الي أن أبلغ بقرار منعه من السفر دون اذن قضائي.

وأستنكر البيان بشدة تصرف شرطة مطار نواكشوط غير الشرعي والفاقد لأي سند قانوني ،والذي يعد انتهاكا صارخا للحريات الفردية المكرسة في دستور الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

نص البيان:

منعت شرطة مطار نواكشوط الدولي “أم التونسي” الأمين العام للكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا السيد عبد الله ولد أحمدو الملقب النهاه من السفر ظهر اليوم بحجة ورود تعليمات من مفوض المطار بهذا الخصوص.

وكان الأمين العامقد أكمل كافة إجراءات سفر كان يعتزم القيام به الي الخارج الي أن أبلغ بقرار منعه من السفر دون اذن قضائي.

وأمام هذه الوضعية المقلقة والخطيرة فان الكونفدرالية العامة لعمال موريتانيا:

  • تستنكر وتدين بأقسى العبارات تصرف شرطة مطار نواكشوط غير الشرعي والفاقد لأي سند قانونيوالذي يعد انتهاكا صارخا للحريات الفردية المكرسة في دستور الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

  • تحذر السلطات الموريتانية من مغبة التمادي في انتهاك الحريات الفردية والجماعية وافتعال الأزمات التي قد تؤدي الي تقويض السلم الاجتماعي المتأزم بفعل تدهور الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية للعمال الموريتانيين.

  • تطالب السلطات المعنية بإلغاء القرار القاضي بمنع الأمين العام للمنظمة من السفر فورا

  • تعرب عن تمسكها بخطها النقابي المستقل ومواصلة النضال من أجل حماية مصالح عمال موريتانيا بعزيمة لا تلين ولا تستكين

  • تدعو العمال الي إلىرصالصفوفوالتعبئةالقويةمنأجلالدفاع عن حقوقهم ومصالحهم.

نواكشوط بتاريخ 07نوفمبر 2018

اللجنة التنفيذية

تعليقات