مركز الحالة المدنية بالميناء,,حين تلبى حاجة المواطن وتساس الامور وفق المطلوب

البرق/ الزائر لمركز الحالة المدنية في مقاطعة الميناء يجد المواطن مرتاحا على غير عادته في غالبية مراكز هذه المؤسسة الحيوية يجد أن الخدمة تقدم وفق المطلوب والتحدي بطبيعة الحال قائم.
إدارة الحالة المدنية هنا في هذه المقاطعة الهامة والتي تعتبر من أكبر مقاطعات نواكشوط وأكثرها تشعبا إلا أن إدارة الحالة المدنية كيفت الواقع واستطاعت تذليل غالبية المعوقات في ظل حرص إدارتها على خدمة المواطن وتنفيذ برنامج رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز.
حرص الإدارة على تنفيذ التوجيهات السامية انعكس إيجابا على المواطن الضعيف، ليجد نفسه أمام إدارة تلبي حاجته وتخدمه دون من ولا أذى.
زرنا مباني هذي المؤسسة وتحدثنا للمواطنين القادمين من مختلف انحاء المقاطعة واللافت في الأمر أن مستوى جودة خدماتها وصل حتى للمواطنين من خارج مقاطعة الميناء ليحجوا لهذا المركز بحثا عن خدمة مستحقة ولكن لا أمل في تسوية وضع أغلبهم في المراكز المفتوحة من أجل تسويتها إلا أن مركز الحالة المدنية في الميناء ظل وفيا للمواطنين.

تعليقات