فلكي يتوقّع العثور على حياة خارج الأرض قريباً

توقّع الباحث الفلكي البريطاني، كريس إيمبي؛ العثور على الحياة في كواكب قريباً، مع تسارع التطورات التقنية في علم الفلك.

وأوضح إيمبي؛ خلال مقابلة مع موقع “futurism” العلمي، الأحد، نقلتها “سكاي نيوز عربية” أننا “على بُعد أقل من عقدين من الزمان لإيجاد الحياة خارج كوكب الأرض”، لكنه أضاف “هذه الحياة ليست كما نتمنى لا تشبه تلك الموجودة على كوكبنا”.

وتابع “نحن ننفق أموالاً لتعقب وجود الميكروبات من 10 – 15 عاماً، لكن الأمر بالطبع لا يمتد إلى كل أشكال الحياة الأخرى الأكثر تعقيداً”.

وفي السنوات المقبلة سنتمكّن من استخدام تلسكوبات أكثر تطورا مثل “james web space”، وفي الوقت ذاته ستطور أدوات الاكتشاف الأخرى للعثور على المؤشرات الحيوية، مثل الأوكسجين والميثان.

وتابع “هذه التجارب قد تقود بشكل غير مباشر إلى أدلة على الحياة الميكروبية، التي ستكون منطلقاً للبحث عن أشكال الحياة الأكثر تعقيداً”.

ووفق “سكاي نيوز” لا يُستبعد الباحث البريطاني إمكانية وجود الحياة على سطح المريخ، لكن أشكال الحياة هناك تحت سطح الأرض، الأمر الذي سيصعّب العثور عليها.

ومن أجل تخطي هذه العقبة، ينصح كريس إيمبي؛ بجلب صخور من الكوكب الأحمر ودراستها في الأرض؛ للعثور على أدلة تؤكّد وجود حياة سابقة على سطح المريخ؛ إذ سيعرف البشر كيفية قدرة الكائنات على البقاء على قيد الحياة.

ورغم شكوكه في وجود أشكال الحياة المتطورة في نظامنا الشمسي، فقد أشار إلى احتمال وجود الحياة على أجرام سماوية في مجموعتنا الشمسية، مثل أحد أقمار كوكب المشتري، وهو ما ينبغي التركيز عليه.

وكالات

تعليقات