روصو: محاكمة قائد فرقة درك روصو بتهمة “انتهاك الخصوصية”

حددت محكمة ولاية ترارزة، جنوبي موريتانيا، يوم الأربعاء المقبل، موعدا لمحاكمة قائد فرقة الدرك الوطني في مدينة روصو، عاصمة الولاية، براهيم ولد الكور ، بخصوص انتهاك خصوصية السيناتور محمد ولد غدة.

واستدعت المحكمة، صباح اليوم الاثنين، قائد فرقة الدرك بعد أن تقدم فريق الدفاع عن ولد غدة، بعريضة اتهام حول انتهاكه لخصوصية موكلهم.

وقال الدفاع إن عملية انتهاك الخصوصية جرت خلال اعتقال ولد غده على خلفية حادث سير شهر مايو من العام الماضي، حيث تمت مصادرة هواتفه النقالة.

واتهم فريق الدفاع فرقة الدرك في الولاية، بتسريب تسجيلات صوتية من هاتف موكلهم بعد اختراقه، وقدم بناء على ذلك عريضة أمام رئيس المحكمة بعد حفظ النيابة للدعوى المقدمة أمامها.

وكان جهات مجهولة قد سربت مقاطع صوتية لعضو مجلس الشيوخ، بعد اعتقاله ومصادرة هواتفه من طرف الأمن.

وقال ولد غده العام الماضي إنه سيرفع دعوى قضائية ضد من تورطوا في عملية انتهاك خصوصيته، وعدم التقيد بالحصانة البرلمانية التي يتمتع بها.

ويقبع ولد غده في السجن منذ عدة أشهر من دون محاكمة.

صحراء ميديا

تعليقات

مواضيع ممكن أن تعجبك إقرأ أيضاً