رصد ظاهرة كونية لم تحدث منذ قرن بأميركا

واشنطن – كشفت إدارة الطيران والفضاء الأمريكية “ناسا” عن  تفاصيل خططها لدراسة أول كسوف كلي للشمس عبر الولايات المتحدة منذ قرن من  الزمان وذلك قبل شهرين على حدوث الظاهرة الكونية التي ستشمل أمريكا من ولاية  أوريغون وحتى ساوث كارولاينا .

وخلال الكسوف الشمسي في الحادي والعشرين من أغسطس المقبل سيمر القمر بين الشمس والأرض ليحجب وجه الشمس ليظهر غلافها الخارجي فقط في السماء وهو أول كسوف كلي ستشهده الولايات المتحدة من الساحل الغربي إلى الشرقي منذ عام 1918.

وقالت ناسا إنها ستطلق بالونات أبحاث على ارتفاعات عالية وطائرات لإجراء تجارب للفيزياء الشمسية وعلوم الأرض .

ويحدث الكسوف الكلي للشمس على الأرض كل عام أو نحو ذلك غير أنه يسقط ظله غالبا فوق المحيطات أو مناطق نائية.

تعليقات