رئيس وزراء مالي يقدم استقالته للرئيس إبراهيم بوبكر كيتا

قدم رئيس الوزراء في مالي عبدالله إدريس مايغا أمس (الجمعة)، استقالته إلى الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، وفق ما أعلنت رئاسة البلاد في بيان.

وقالت الرئاسة أن مايغا الذي تولى منصبه في نيسان (أبريل) الماضي: «قدم استقالته واستقالة أعضاء حكومته إلى رئيس الجمهورية». ولم تصدر أي معلومات رسمية تشرح أسباب هذه الاستقالة.

وأضاف بيان الرئاسة أن مايغا عبر «عن امتنانه العميق لرئيس الجمهورية كونه منحه فرصة خدمة مالي في هذه المرحلة»، وتابع أن كيتا «قبل الاستقالة، وسيتم تعيين رئيس وزراء (جديد) قريباً مع تشكيل حكومة جديدة»، من دون تحديد موعد لذلك.

ورئيس الوزراء المستقيل هو نائب رئيس الحزب الحاكم «التجمع من أجل مالي»، ويتحدر من غاو كبرى مدن شمال البلاد، وكان مدير حملة كيتا في انتخابات 2013 الرئاسية.

وعبدالله إدريس مايغا هو رابع رئيس للوزراء في ولاية كيتا، بعد عمر تتام لي وموسى مارا وموديبو كيتا.

وتشهد مالي في تموز (يوليو) 2018 انتخابات رئاسية. وانتخب كيتا في آب (أغسطس) 2013 لخمسة أعوام.

وأفاد مراقبون بأن الرئيس الذي قد يترشح في انتخابات 2018، يستعد للحملة الرئاسية، ويسعى إلى سيطرة أكبر على الوضع في شمال مالي، حيث تستمر الاضطرابات الأمنية بسبب هجمات المتطرفين.

رويترز

تعليقات