رئيس البرلمان الموريتاني يرد على الأمريكيين

نشر رئيس الجمعية الوطنية (الغرفة البرلمانية الوحيدة قي موريتانيا)، الشيخ ولد بايه، تغريدة في حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، اعتبر فيها أن الولايات المتحدة الأمريكية لا تكترث لقضايا حقوق الأنسان إلا حين يتعلق الأمر بأفقر دول العالم.

وأضاف ولد بايه في تغريدته، أن أمريكا حين ترغب في تقديم دروس في الديمقراطية وحقوق الإنسان تختار دائما أن يكون ذلك بأقل التكاليف بحيث تعمد إلى انتقاء بلد فقير لا يؤثر على أعمالها الربحية ولا على سياساتها.

تآتي تغريدة رئيس البرلمان الموريتاني ضمن ردود الفعل الواسعة التي صدرت من عدة جهات رسمية وغير رسمية في موريتانيا غداة إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قرار يقضي بتجميد استفادة موريتانيا من الامتيازات التفضيلية التي تتضمنها اتفاقية النمو والفرص في افريقيا AGOA والتي كان من أبرزها تغريدة للوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة الموريتانية ذ. سيدي محمد ولد محم الذي وصف القرار الأمريكي بأنه “فارغ وتافه”؛ وبأنه “خيانة لعلاقات عريقة بين البلدين”.

تعليقات