داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم برشلونة الإرهابي

أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن هجوم برشلونة الإرهابي، الذي أسفر عن مقتل 13 شخصا على الأقل.

وأفادت “رويترز” نقلا عن وكالة ناطقة باسم التنظيم “هجوم برشلونة هم من جنود الدولة الإسلامية ونفذوا العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف”.

وكانت وسائل إعلام قد أعلنت في وقت سابق، أنه تم تحديد هوية سائق الشاحنة الذي نفذ عملية الدهس.
ووفقا لهذه البيانات، يجري الحديث عن دريس اوكابير، الذي استأجر المركبة في قرية سانتا — بيربيتوا- دي — موغودا (محافظة برشلونة). وهو يعيش في بلدية ريبول، ومن مواليد مدينة مليلية. ووفقا لمعطيات أخرى، كان المشتبه فيه يعيش في جنوب فرنسا.

وترصد الشرطة الآن مواقع الشبكات الاجتماعية، لتوضيح ما إذا كان قد تواصل مع أشخاص بخصوص العمل الإرهابي الذي نفذه.

من جهة أخرى، أفادت وسائل الإعلام المحلية بأن الشرطة عثرت على شاحنة صغيرة أخرى، يعتقد بأنها استخدمت من قبل المعتدين. وتم العثور عليها بالقرب من مطعم “بورغر كينغ” بضواحي برشلونة.

وسبق للشرطة في برشلونة أن أكدت سقوط قتلى ومصابين بنتيجة عملية دهس بحافلة صغيرة في وسط برشلونة — شارع “”رامبلا” المفتوح للمارة، اعتبرتها عملاً إرهابياً، وأكدت السلطات رسميا سقوط 13 قتيلا وإصابة 50 بجروح، مشيرة إلى أن عدد القتلى قد يزداد لأن العديد من المصابين في حالة حرجة.

المصدر: رويترز

تعليقات