انواكشوط:طلاب في كلية الطب يجهلون مصيرهم الدراسي, والسبب

ﻳﻌﺮﻗﻞ ﺍﻹﺿﺮﺍﺏ ﺍﻟﺬﻱ ﺃﻋﻠﻨﻪ ﺃﺳﺎﺗﺬﺓ ﺑﻜﻠﻴﺔ ﺍﻟﻄﺐ ﻓﻲ ﻧﻮﺍﻛﺸﻮﻁ ﻗﺒﻞ ﺃﺳﺎﺑﻴﻊ ﺻﺪﻭﺭ ﻧﺘﺎﺋﺞ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﺘﻜﻤﻴﻠﻴﺔ ﺑﺎﻟﻜﻠﻴﺔ، ﺣﻴﺚ ﻳﻤﺘﻨﻊ ﺑﻌﺾ ﻛﺒﺎﺭ ﺍﻷﺳﺎﺗﺬﺓ ﺍﻟﻤﺒﺮﺯﻳﻦ ﻣﻦ ﺗﺼﺤﻴﺢ ﺍﻣﺘﺤﺎﻥ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ . ﻭﻳﺘﺮﻗﺐ ﺍﻟﻄﻼﺏ ﺍﻟﻤﺸﺎﺭﻛﻮﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﺪﻭﺭﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺟﺮﻯ ﺗﻨﻈﻴﻤﻬﺎ ﻣﻄﻠﻊ ﺷﻬﺮ ﺳﺒﺘﻤﺒﺮ ﺍﻟﻤﺎﺿﻲ، ﺍﻟﻨﺘﺎﺋﺞَ ﺍﻟﺘﻲ ﺳﺘﺤﺪﺩ ﻣﺼﻴﺮﻫﻢ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﻲ ﺭﻏﻢ ﺑﺪﺀ ﺍﻟﺪﺭﺍﺳﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﺍﻟﺠﺪﻳﺪ 2017/2018.

تعليقات

مواضيع ممكن أن تعجبك إقرأ أيضاً