انفجار سيارة مفخخة بمقر قيادة قوة مجموعة G5 الساحل في مالي

سقط ستة قتلى على الأقل وعدد من الجرحى في مقر قيادة القوة المستركة لمجموعة الساحل G5 بمدينة سافاري وسط مالي؛ عندما فجر انتحاري نفسه داخل سيارة مفخخة عند مدخل المركز العسكري، اليوم بعد صلاة الجمعة، مخلفا دمارا بليغا في أحد مباني مقر القيادة المذكور.

ونقلت وكالة “فرانس برس” الفرنسية عن مصدر عسكري مالي قوله إن الانتحاري جاء على متن سيارة مكسوة بألوان الأمم المتحدة ومعبأة بالمتفجرات، وتصدى له جنود القوة المشتركة بوابل من نيران الأسلحة الأوتوماتيكية؛ دون تقديم مزيد من التفاصيل حول هذا الهجوم الذي يعتبر الأول من نوعه منذ نشر القوة المشتركة الإقليمية التي تضم وحدات عسكرية من كل من موريتانيا، مالي،وتشاد، بوركينا فاسو والنيجر.

وذكر شهود عيان أن التفجير كان قويا جدا حيث شوهدت ست حثث لم تتبين ملامح آصحابها، فيما ذكر مصدر طبي أن عدد الضحايا مرشح للارتفاع نظرا لخطورة حالات بعض الجرحى لكن لم يرد ما يؤكد سقوط عناصر من القوة المشتركة، خاصة وأن مصادر ميدانية تحدثت عن إطلاق نار كثيف من داخل مقر القيادة باتجاه مصدر الهجوم.

تعليقات