انفجار جسم غريب شمال النعمة ووفاة شاب

توفي شاب يسمى سيدي ولد أحمد ولد خي أمس في ضواحي مدينة النعمة شرقي موريتانيا إثر انفجار جسم غريب بعد لمسه له في منطقة رعوية.

وقال ذوو الفتى الثلاثيني في اتصال مع الأخبار إن الفتى من سكان مدينة بوخزامة شمال مدينة النعمة بالحوض الشرقي، كان يرعى غنمه في منطقة شمال مدينة النعمة، عندما رأى جسما غريبا مرميا على الأرض، وظنه معدنا، وعندما لمسه انفجر عليه ليفارق الحياة.

وطالب ذوو الفتى بالتحقيق في الحادث وتحديد مصدر الجسم الغريب الذي أودى بحياة الفتى، مؤكدين خشيتهم من أن يكون من مخلفات مناورات عسكرية نظمت في المنطقة قبل سنة تقريبا.

وشدد السكان – حسب المتحدث باسمهم – على ضرورة الإسراع في التحقيق، وضمان خلو المنطقة من الألغام، والأخطار التي تهدد حياة القاطنين، وحيواناتهم، وكذا التعويض لذوي الضحية جراء الجرم التقصيري في حق الفتى سيدي ولد أحمد ولد خي.
الأخبار

تعليقات