انطلاق عملية تأهيل الملعب البلدي بمقاطعة لكصر

انطلقت اليوم عملية تأهيل الملعب البلدي بمقاطعة لكصر، وسط العاصمة الموريتانية نواكشوط ، تحت إشراف عمدة المقاطعة محمد السالك، وحاكمها جاكان محمدو، وبعض الجمعيات الشبابية والرياضية، إضافة إلى بعض الرياضيين الذين ينحدرون من البلدية، وسبق لهم أن مارسوا كرة القدم على أرضية هذا الملعب، قبل انهياره في السنوات الماضية.

ودعا عمدة المقاطعة خلال افتتاحه للعملية، من وصفهم أبناء لكصر البررة من رجال أعمال، ومحبين للشأن الرياضي إلى التدخل اللوجيستي، وخصوصا في المراحل الأولية لعملية التأهيل التي تشرف عليها البلدية بوسائلها وآلياتها المتواضعة، وأن إعادة تأهيل هذه المنشأة الرياضية الهامة ، سيكون له مردود إيجابي على شباب البلدية.

كان عدد من شباب لكصر، قد أطلقوا خلال الأيام الماضية حملة للمطالبة بإعادة تأهيل الملعب الوحيد في البلدية، بعد أن تحول إلى غابة موحشة مليئة بالمياه والنباتات، وهي الحملة التي استقطبت شخصيات رياضية مؤثرة في المجتمع، من بينها نجم المنتخب الموريتاني مولاي خليل بسام ، واستطاعت في وقت وجيز لفت أنظار الجهات إلى الموضوع .

يشار إلى أن ملعب لكصر أحد الملاعب الموريتانية العريقة، التي تخرج منها الكثير من اللاعبين والمدربين الكبار، واحتضن الكثير من التظاهرات الرياضية الهامة، لكنه خلال السنوات الماضية جرفته المياه بشكل كبير وفشلت البلدية في التصدي لها، مما جعل الرياضيين.

تعليقات