الناطق باسم الحكومة: وأوقفنا نشاط منحرف فكريا

نفى الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد الأمين ولد الشيخ علمه بوجد مركز شيعي بنواكشوط، مضيفا أن الذي حصل قبل أيان أن شخصا “لديه أفكار غريبة على المجتمع ينشر التطرف الفكري، تم توقيف نشاطه من طرف الجهات المعنية”.

وأشار في مؤتمر صحفي الخميس بنواكشوط، إن هذا الشخص (لم يسمه بالاسم) كان إمام مسجد في العاصمة نواكشوط وقد تم عزله، مضيفا أن المسجد مفتوح وقد تم عزل أمامه فقط.

ونفى الوزير أن يكون هذا الشخص له أي علاقة مع جهة خارجية، لافتا إلى أنها حالة منفردة لشخص انحرف فكريا وتم توقيف نشاطه.

وأضاف:”ما حصل لا يؤثر ولا ينبئ بأي توتر مع أي دولة”.

وقبل أيام ذكرت مصادر أن وزارة الشؤون الإسلامية في موريتانيا مجمع الإمام علي في مقاطعة دار النعيم بولاية نواكشوط الشمالية، وأبلغت إمام المسجد الموجود في المجمع بعزله من الإمامة وتعليم إمام آخر.

وذكرت المصادر أن بعثة من وزارة الشؤون الإسلامية قامت خلال عطلة الأسبوع بزيارة للمجمع الذي يتبع لجمعية تسمى “آل البيت”، وفتشته تفيشا دقيقا كما فتشت ملحقاته، قبل أن تبلغ إمامه بالعزل من الإمامة، وتمهله أسبوعا لمغادرة سكنه داخل المجمع.

وأقيم المجمع منذ سنوات في مقاطعة دار النعيم بنواكشوط، وذلك مع بدايات إعلان بعض الموريتانيين عن تشيعهم، وتنظيم أنشطة داخل البلاد في المواسم التي يعظمها الشيعة، إضافة لتنظيم زيارات للبنان ولإيران.

تعليقات