المغرب على الأمم المتحدة تحمّل مسؤولياتها فى الصحراء الغربية

وكالات- أعلن وزير الخارجية المغربى ناصر بوريطة، الأربعاء، عقب لقائه فى نيويورك الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس أنه طالب مجلس الأمن الدولى والجزائر بتحمّل مسؤولياتهما لكى توقف جبهة البوليساريو توغلاتها “الخطيرة للغاية” فى المنطقة العازلة فى الصحراء الغربية.
وقال الوزير المغربى للصحفيين إنه سلّم جوتيريس رسالة خطية من العاهل المغربى الملك محمد السادس بشأن “التطورات الخطيرة للغاية التى تشهدها المنطقة الواقعة شرق الجدار الأمنى الدفاعى للصحراء المغربية”، محذرا من أنه “إذا لم يتحمّل مجلس الأمن الدولى مسؤولياته فإن المغرب سيتحمل مسؤولياته”.

وأضاف أن الملك محمد السادس تحدث مباشرة مع جوتيريس بشأن هذه المسألة وأكد على مسامعه “رفض المغرب الصارم والحازم لهذه الاستفزازات والتوغلات غير المقبولة” فى المنطقة العازلة حيث تتولى المنظمة الدولية مسؤولية مراقبة وقف اطلاق النار بين البوليساريو والقوات المغربية.

وشدد الوزير المغربى على أن بلاده تعتبر أن خروقات البوليساريو “تشكل تهديدا لوقف إطلاق النار، وتنتهك القانون الدولى وقرارات الأمم المتحدة، وتقوض بشكل جدى العملية السياسية”.

تعليقات

مواضيع ممكن أن تعجبك إقرأ أيضاً