المعارضة تطالب باستدعاء السفير الأمريكي بموريتانيا

طالبت مؤسسة المعارضة في موريتانيا حكومة بلادها بإعلان الموقف الصريح الممثل للشعب الموريتاني الرافض للاحتلال الصهيوني وكافة أشكال التطبيع، والمبادرة باستدعاء السفير الأمريكي في نواكشوط للاحتجاج على خطوة “ترامب” المنكرة المرفوضة”.

ودعت مؤسسة المعارضة ـ في بيان صحفي ـ حكومة الولايات المتحدة الأمريكية إلى التراجع الفوري عن هذا القرار المستفز لمشاعر المسلمين والمقيض لجهود السلام”.

وطالب البيان جميع المسلمين وجميع الأحرار في العالم إلى الوقوف بحزم في وجه هذه المحاولات اليائسة لإقرار سياسة الأمر الواقع على أرض فلسطين الحبيبة، مؤكدا أن فلسطين هي قضية المسلمين الأولى وأن مدينة القدس الشريفة هي عاصمتها الأبدية، فيها المسجد الأقصى المبارك، مسرى رسول الله، وأولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين، ولن تغير قرارات “ترامب” الحاقدة ولا خطواته الرعناء في واقع الأمر من شيء”.

تعليقات