الشيوخ يخططون لمقاطعة إفطار الرئيس

كشفت مصادر خاصة للأخبار عن بدأ أعضاء مجلس الشيوخ التنسيق لاتخاذ موقف من أغلب الأعضاء بمقاطعة الإفطار الذي ينظمه الرئيس محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم الأول من رمضان، ويحضره في العادة رؤساء أحزاب الموالاة، وأعضاء غرفتي البرلمان.

وقالت المصادر إن الشيوخ كثفوا خلال الأيام الماضية من تنسيقهم بهدف إقناع أكبر عدد من الشيوخ باتخاذ هذا الموقف وذلك قبل يوم إلى يومين من موعد الإفطار.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يبدأ فيها الشيوخ تنسيق موقف ضد الرئيس ولد عبد العزيز، حيث دأب غالبيتهم على تحميل الحكومة ورئيس الحزب الحاكم مسؤولية الأزمة التي بدأت منذ مايو 2016.

ويتشكل المجلس من 54 عضوا (بعد وفاة شيخ مقامة وخلفه) وينتمي أكثر من 40 منهم لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في البلاد، فيما ينتمي حوالي 10 من لأحزاب أو كتل معارضة، وتمتلك بعض أحزاب الأغلبية بعض أعضائه.

تعليقات