ادارة الأمن تتسلم عشرات السيارات والهواتف الذكية

تسلمت وزارة الداخلية واللامركزية صباح اليوم الاثنين بالمدرسة الوطنية للشرطة في نواكشوط معدات أمنية، هدية من برنامج الأمم المتحدة للتنمية وبتمويل من كحومتي الدانمارك ولكسمبورغ لصالح الادارة العامة للأمن الوطني.

وتتكون هذه الهدية الهادفة إلى تعزيز الجهود المبذولة لحماية المناطق الحدودية من سيارة “تويوتا- أبرادو” رباعية الدفع لصالح المديرية العامة للإدارة الاقليمية و25 دراجة نارية من نوع “ياماها” و110 هواتف محمولة لصالح المراكز الحدودية للشرطة الوطنية.

وعبر الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية وكالة، السيد سيدي محمد ولد بيدي، في كلمة له بالمناسبة عن شكر قطاع الداخلية واللامركزية لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية على هذه الهدية التي ستعطي دفعا هاما لمصالحنا الأمنية في إطار مكافحة الهجرة السرية والجريمة المنظمة العابرة للحدود.

وبدوره أكد مساعد الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة للتنمية في بلادنا السيد جوزي لفي، أن هذه الهدية تؤكد دعم برنامج الأمم المتحدة للتنمية لجهود الحكومة الموريتانية الهادفة إلى تمكين المصالح الأمنية من لعب الدور المنوط بها في مكافحة الهجرة غير الشرعية والارهاب وغيرهما من الجرائم ذات الصلة.

وذكر بأهم النتائج التي تحصلت عليها موريتانيا في إطار تعاونها مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي والآفاق المستقبلية لهذا التعاون.

وحضر حفل التسليم المفوض الاقليمي، المدير العام المساعد للأمن الوطني، السيد محمد الأمين ولد أحمد، ومدير المراقبة الترابية المفوض الرئيس، القاسم سيدي محمد .

تعليقات

مواضيع ممكن أن تعجبك إقرأ أيضاً