أكثر من مليون يصوتون في جولة الإعادة من انتخابات حاسمة

توجه أكثر من مليون ونصف ناخب موريتاني، اليوم السبت، إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الشوط الثاني من الانتخابات المحلية والتشريعية والجهوية، في الدوائر الانتخابية التي لم تحسم في الشوط الأول.

وفتحت أغلب مراكز الاقتراع أبوابها عند السابعة صباحاً أمام الناخبين، بحسب ما رصد موفدي « صحراء ميديا » لبعض مكاتب العاصمة نواكشوط.

وحسب الموفدين فإن الإقبال بدأ ضعيفاً إلى متوسط في مناطق متفرقة من العاصمة نواكشوط، مع توقعات بارتفاعه في ساعات المساء.

وتوقع بعض رؤساء المكاتب الذين تحدثوا إلى « صحراء ميديا » أن يشهد الإقبال على مراكز الاقتراع تحسنا مع تقدم ساعات اليوم.

وشهدت الجولة الأولى من الانتخابات المحلية والجهوية والتشريعية، إقبالا ملحوظا حيث وصلت نسبة المشاركة إلى أزيد من سبعين في المائة، غير أن حدة التنافس قد ساهمت بشكل كبير في رفع نسبة الإقبال، إذ تنافس في الحولة الأولى أزيد من ستة آلاف مترشح.

وتخوض المعارضة الشوط الثاني في أغلب هذه الدوائر أمام الحزب الحاكم، ومن أبرز أحزاب المعارضة التي تخوض الشوط الثاني حزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية « تواصل ».

ويصوت الناخبون في الشوط الثاني في 12 دائرة انتخابية نيابية، و9 دوائرانتخابية جهوية، و108 دوائر انتخابية بلدية، و يحتدم الصراع  في العاصمة نواكشوط خلال الشوط الثاني، لتحديد مصير المدينة الأكبر في البلاد، على مستوي المجلس الجهوي، والمجالس البلدية.

وكانت قوات الأمن وأفراد الجيش في موريتانيا، قد صوتوا أمس الجمعة، وذلك يوماً واحداً قبل موعد تصويت المواطنين العادين. البرق+صحراء ميديا

تعليقات

مواضيع ممكن أن تعجبك إقرأ أيضاً